السلام عليكم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

شكرا لمروركم هنا

كل الأفكار هنا فردية و لا تمت بصلة للواقع

أرجو منكم قضاء وقت ممتع

الخميس، 29 سبتمبر، 2011

مجرد حروف

مجرد حروف
مجرد كلمات تختزل المألوف
تتحدى الزمان  تبحث لها عن مكان


مجرد ألم
مجرد رحلة بحث عن وهم
إسمه السعاده في حياة تسود فيها شريعة الغابه


ودي أن أحبك كتهويدة طفل
ودي أحبك كتنهيدة أمل
ودي أحبك و لا أتركك


ودي لو أستجن
و أنسى بجنوني الحزن
و أعيش حياتي و ألغي من قاموسي آهاتي


أتمنى لو كنت طير
لو كان كل صباح عندي غير
أعيش اليوم بيومه و لا أفكر ببكره و همومه



ودي أن أحبك كتهويدة طفل
ودي أحبك كتنهيدة أمل
ودي أحبك و لا أتركك


Love you like a love song baby

الخميس، 23 يونيو، 2011

أنا من المضحوك عليهم . . . ردا على عائشه السيفي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله  بركاته،

فالسلام خير ما يبدأ به الكلام بعد البسمله، قرأت موضوع عائشه السيفي و الذي يتناول عن هواميرنا و تبرعاتهم و كذلك صدقاتهم و زكاتهم و إلخ إلخ إلخ . . من حقوقنا الواجبه و المفروضه عليهم و على أموالهم!!! و كيف قارنت وارن بيت بهوامير السلطنه، أي أنها صدقت التقارير التي تقول (أقصد بالتقارير الإشاعات) أن ثروات الوزرا العمانيين المخلوعين تجاوزت حجاجز المائة مليار دولار!!! و للأسف تنبهت أنني من (المضحوك) عليهم و ممن صدق أن هؤلا ينفقون بيمينهم ما لا تعلم شمالهم!!! يبدوا أن الشعوب العالمية باتت تؤمن أن من يخفي الأخبار هو من لا يفعل الحق، و هذا ليس ما تعلمناه فالمباهاه و الإعلان عن الصدقات و العطايا ليش من شيمنا، نعم هناك أثرياء عرب لم ينفقوا فلسا إلا و هم قد حسبوا كم سيعود عليهم بالفائده، و يبدوا أن قضية المرحوم له (سعود بهوان) و صدقاته المعروفه على نطاق السلطنه لنستمر بالدعاء له (جزاه ألف خير) من القضايا النادره لشخصية عمانية تعطي العطايا و الهبات و الصدقات في العلن.

بالنسبة لي أجد أنني أحبذ طريقة أنفق بيمينك ما لا تعلمه شمالك، و الكثيرين لا يعلمون ما الذي يجري في السلطنة من صدقات و هبات، أذكر أن زوجتي عرضت علينا قضية إمرأه لا تجد قوت يومها و تراكمت عليها فواتير الكهرباءء و المياه و إيجار المنزل لوفاة معيلها، سمعها أحد طلابها في معهدها و طلب منها إحضار الفواتير، بعدها بإسبوع علمنا أن الفواتير سددت و أن المنزل تم دفع إيجاره، و سيستمر الدفع حتى عمل أحد أبنائها!!!!! من هو الشخص الذي تبرع بهذا له لا نعلم، شخصية أخرى أحب أن أسوقها في الحديث هي عن شخصية طيبه توفاه الله في ولاية بركاء منذ مدة، المرحوم صالح بن أحمد، إكتشفت بعد وفاته و حين رأيت العدد المهول من جموع المعزين أنه كان إنسان معطاء و ذو هبات متعدده، و أن أغلب هؤلاء هم عوائل كان يعيلها و يساعدها! في رأي أن من يمتلك المال هو حر فيه، و الله سبحانه و تعالى يجازيه بما يعلمه هو وحده دون أحد من عباده.

نظرية إصرف ما في يمينك دون أن تعلم شمالك، هي من وصايا الرسول (صلى الله عليه و سلم) و أظن أنها أفضل، فلا تنسى أن سياسة الحكومه تقتضي مبدأ عدم البوح، و لربما كانت سلطنة عمان أقل دولة من حيث التصاريح بأعمالها الخيريه أو السياسية.

يطول الحديث معي و لكن المثله التي سقتها بالأعلى تعطيكم فكرة عن رأيي في الموضوع إياه.
و الإختلاف في الرأي لا يفسد للود قضيه

الأحد، 15 مايو، 2011

و تم ازالت بقايا الحماقات . . .1

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،

و أخيرا تحركت الحكومة و أزالت بقايا الإعتصامات من الميادين و الساحات، و إلى يومك هذا لا نعلم ما هي طلباتهم الأخيره!!! فالبعض يقول إسقاط الديون و آخرون يقولون محاكمة الوزراء السابقين و هناك من ينادي بالمزيد من الإصلاحات تحت ظل تطبيق الديموقراطية و الإنتخابات و المجلس التشريعي و البطيخ الذي نسمعه و نردده كالببغاوات من قبل انتفاضات و اعتصامات أخرى، و لعل أبرز الخاسرين فيها إلى الآن هو الشعب الليبي المسكين!!!

نعود لعماننا الحبيبة التي كانت بلدا للأمن و الآمان، و اليوم نجد العصابات المختلفه تتزايد في عمان و كلها بجنسيات مختلفه! و طبعا هذه ضريبة من ضرائب الإنفتاح و التطور التي يطالب بها مثقفوا (أغبياء) عصرنا هذا في ظل تربيتهم الضعيفه و المنحله و التي عاشوها خارج السلطنه او كما هي حال الأغلبيه الحمقاء (رأوها في التلفاز)، لا داعي لأن نعيد ذكر المطالب الغبيه التي تزايدت مع اهتمام الحكومه للمطالب الأساسيه، كرفع مستوى المعيشه و ايجاد الوظائف لأولائك الراغبين حقا في إيجاد أي وظيفة كانت، مقارنة بالسكارى و الباحثين عن المال المجاني، كما هو حال أغلب من تسجل بعد إعلان جلالة السلطان لمكرمة الـ150 ريالا، فأولائك الذين سجلوا متأخرين طالبوا الوزير بالمال و آخرين تمادوا في شتمه و تطالوا عليه بالكلام و قالوا : المال ليس مالك اعطنا اياه!!!!

نعم يا حضرات المطالبين المال ليس ماله و لذلك لا يملك أحقية إعطائكم اياه دون الرجوع لجداول المستحقين و هي عملية تأخذ الكثير من الوقت و الجهد و يجب علينا الصبر، و الحمدلله الرواتب نزلت لمستحقيها و في الطريق للأخرين و لكن يجب ان نفرق بين المحتاج و بين أولائك الذين سجلوا لأجل المال و من بينهم أبناء لوكلاء و وزراء.

يطول الحديث و لي عوده.

الثلاثاء، 26 أبريل، 2011

ليالي البعد ما تنطاق يا عمان

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،

مهما أبعدتنا الدنيا عن مهامنا و عن ما تعلقنا به، فلابد للأيام ان أن تعيدنا لها ذات يوم،تتغير الأحداث من حولنا و تتغير الأمور و القوانين و نظل نحن مثل ما نحن، و كما ألفنا أبائنا عليه لا جديد في قوانين عقولنا و حياتنا، نرى أن بقية الدول المجاوره تعتني بمواطنيها أشد إعتناء (حسب ما نظن) و نطالب بذات الخصائص!!!

حين ترى أحد مواطني الدول المجاوره و هو يقود سياره فخمة و منزله يساوي قصورنا و راتبه ضعفي الى ثلاثة اضعا راتبنا، نقول الحكومه وفرت له كل شئ، و لكنه لا يزال مديونا ؟؟؟ لم ؟؟؟؟ هو طبع من طبائع البشر، المثل يقول ( عين ابن آدم لا تملئوها الا التراب) و هو مثل ينطبق على الكثيرين هنا في سلطنتنا، نعم لربما عاتبني الكثيرون على ما سأقول و لربما نسوا صفحتي فلن يقرأها سواي و لكن أريد أن أفضفض بعضا مما في صدري من ألم و حرقة على ما أصاب دولتنا الرائعه:-

1- تطورت الأحداث في السلطنه و تغيرت وزارات و قرارات و طارت رؤس و بقت أخرى، إلا أنني علمت ان ما حدث برهن على أن هناك فئة لا تستحق الإحسان، صور و صلاله و مسقط كانت أولمن بدأت الإعتصامات و كانت راقية جميله بهية سلمية القصد منها بكل بساطه ايصال معلومة الى جلالة السلطان مفادها الشعب يريد عودة تفاعلك معه مباشرة دون وزراء او وسطاء، كان لهم ما ارادوا من رفع لمظالمهم و كذلك سماع جلالته حفظه الله لأصواتهم، لا أنكر أن تلك المناطق تحصلوا على مكرمات من لدن جلالته و تم انشائها بصورة عصريه و لكن كانت مصيبة صحار أكبر، فهذه المنطقه التي اكرمها جلالة السلطان و الحق بلديتها بمسقط و كذلك انشئ فيها مكتبا لتطوير المنطقه، و تم عمل ميناء ضخم و مصفاة هي الأرقى في السلطنه و العديد من المميزات الأخرى الجماليه هي أول من إنقلب و جعلت أحداث عمان على كل لسان و حتى الغرب استهزء بجلالته بسببها، فهل جزاء من عض يد أكرمته الكرم أم اللعن ؟ عذرا على كلمتي ففيني من الغضب ما يقتلني غما، ان توصل طلباتك شئ و ان تكون لوبي من العصابات و الإنقلابات و ان تكون حاجتك لسكير و مدمن هي قمة الإنحطاط و الغباء و لكنه الطبع، فأغلب من أعرف من المواطنين يركضون كقطيع من الخرفان و راء الذي يعلوا صوته فيتبعونه دون ان يكون لديهم اي فكرة عما يقولون، و أظن أن ما حدث و سكوت الحكومه لهو متعمد لإستئصال تلك الفئه الفاسده و التي بينت عن حقيقتها في تلك الأزمه، فالشعب يريد لقمة العيش فقط و لو ان الحكومه زادت في الرواتب 15% لسكت الناس و هدئت النفوس دون فوضى او مطالب سخيفه، و لكن يبدو ان العباره التي قيلت (الإعتصامات كانت كالحديد الخام جعلنا تفور و تغلي حتى انصهرت و هنا برز لنا معدن الحديد و هو جيد و طفى على السطع الخبث و هو لا ينفع بشئ، و حان موعد لم الخبث و تشكيل الحديد بما يناسبنا) و هكذا كان فبرز اولائك المتشدقين بكلمة (المفكرين و المثقفين) و كأن لا مثقف في عمان غيرهم، حاولوا زرع الفتنه و استطاعوا في البداية ان يجمعوا حولهم حثالة القوم و ابسطهم فكريا و ماديا، أغروهم بأحلام المال و ثروة البلد و استطاعوا ان يبثوا اخبارا على قنوات عالمية بأن ثروات الوزراء العمانيين تفوق ثروات الدول العربيه كلها، و كأننا في تنافس فالتونسي كان 42 ملي و جاء المصري بـ72 مليار ليتفوق العمانييون بما مجموعه 140 مليار !!!!! يا سدي غدا سيأتي دور اليمن و ليبا و احدهما سيصل الى حاجز المئتي مليار!!!!!!! هؤلاء الحثالة بينوا نيتهم و عندما استفاق الشعب بعد ان رأى مكرمات جلالة السلطان و عطاياه و انسحبوا من هؤلاء الطغاة الذين  لا يزالوا يبثوا سمومهم في كل شئ، فإذا تأخر موضوع او تباطئ شخص في انجاز معامله سارعوا بصريخهم و وعيدهم و تفوههم بإتهامات تهز الحكومة و قائدها، اظنه ان هذه المسألة يجب ان تنتهي و يجب ان ينال هؤلاء جزائهم، فالنساء اللواتي زعقن بأصوتهم المنكره و التي قالت انها صلت بحيضها و الأخرى التي قالت الحجاب ليست واجبا اسلاميا و انه مجرد موضه و التي رأوها في احد الأماكن النائيه مع آخر من حثالتها، و تسترت على حادثة اعتداء اهلها عليها بسبب فضيحتها فإستغلت تلك الحادثه و قالت ان الحكومه و ان اشخاص يحاربون حريتها هم من اعتدوا عليها و على المناضل الذي كان معها في احد الأماكن البعيده في الظلام!!!!!!!!

حقيقة مؤسف ان يصل تفكيرنا لنتبع هؤلاء، فمنهم من خرج على الهواء و هو سكران و فمة يرغي بالزبد و اللعاب يتساقط منه و يقول انه عماني، و اخر سكير مدمن يحتل دوارا و اراد ان يقيم دولة له هناك، و بين امرأة تجاهر بأن الحكومه تريد اغتيالها لأن ثقافتها اعلى من ثقافة رئيس الجامعه فغار منها، و اخرى تقول ان صلت بحيضها و و و و و و . . ..  .


نحمدالله على وجودك سيدي و مولاي جلالة السلطان.
و الحمدلله فعمان عادت بلدا للأمن و الأمان.



الاثنين، 25 أبريل، 2011

the pain

give me all give me some
give me anything that shows that you care
show me feelings don't be numb
call me at any time and you will find me there

lovnig you was the only right thing i did
hugining you every morning as wife in the bed
was the wildest dream i had
giving you my all was the promis i said

but baby all that i need was no pain
don't wanna sound annoying or insane
your love makes feel as i was hit by a train
hearing your cry kills the cells in my brain
don't know what to do to stop the pain

be my love, be my all or be my friend
anything but please never say the end


couse baby all i need is all or some
give me anything that shows that you care
show me feelings don't be numb
call me at any time and you will find me there



Look whos back

بسم الله الرحمن الرحيم

تغيرت حكومات و سقطت بطولات
و سقطت عن الوجوه الأقنعه . . و برزت اخرى مقنعه
اختير وائل غنيم كأحد أفضل المؤثرين في عام 2011
و هو من الناس الذي تسلقوا اكتاف الشباب الذي طالبوا و اعتصموا و ضحوا!!!!

اختير ميسي لاعب برشلونه كأثر شخصيه مؤثره،و رغم انني برشلوني متعصب
الا انني استغرب هذا الإختيار؟ فماذا فعل هذا الشخص ؟

أين أسماء من استشهدوا ؟ كمحمد بو العزيزي الذي كان اول من اطلق شرارة الإعتصامات!!
أين الشهيد المصري خالد سعيد ؟ ام لأنهم ماتوا فقد فقدوا تأثيرهم ؟
كثيرون توفوا و هم من بدأوا شرارة التغيير العالمي
و تم اختيار اسما غريبه
كباراك اوباما الذي لربما كان واحد من اقل الرؤساء الأمريكين تصريحاتا
و لعل اكبر مواقفه حين هنئ العالم الإسلامي برمضان !!!!!!


***************

عدت و ليتني عدت لأجل شئ جيد

31 عاما مرت البارحه من عمري
لم اتصور ان اكون كهلا لهذا الحد
نعم كهلا فقد انتقص من عمرنا الكثير
و لم يعد اغلبنا يعيش لعمر الخمسين
كل عام و انا بخير


أجمل ما في الأمر

 أن زوجتي اهدتني واحده من اروع الهدايا التي مرت في حياتي
كعكة عيدميلاد على شكل شعار ناديي المفضل برشلونه
كم فرحت لبادرتها التي تبين مدى اهتمامها بولعي و متابعتي لما احب


و هذيتي الأخرى كان رسالى نصيه من أختي الصغيره تهنئني فيها بعيد ميلادي رغم انني ظننت انها قد نستني


كل عام و اجميع بخير

الاثنين، 13 ديسمبر، 2010

منوعات . . .بعد غياب

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته،

غبت طويلا عن المدونات بسبب الإجازات و كذلك لظروف أخرى كانت معي.
كثيره هي الأمور التي ببالي الأن و لكن لا أعلم عن ماذا سأكتب ؟

أعجبتني فكرة مسابقة الألعاب الناريه التي تقيمها اللجنه العليا للإحتفالات!!
و لكن لم يعجبني من العروض الثلاث رأيتها سوى عرض شركة هونج كونج الذي كان فعلا رائعا و مميزا و مذهلا
عرض الولايات المتحده و كذلك اتسراليا لم يكن بالشئ المميز.
أكثر ما شد انتباهي هو غياب عناصر الشرطة عن المكان!!!!!
صبحان الله الشوارع مغلقه و معطله لساعتين و لا أثر لسيارة شرطة في الطريق !!!!

يا ترى هل كانوا مشغولون بالألعاب الناريه مثلنا ؟


**************

أجمل إفتتاح رأيته حتى اليوم.
إفتتاح دورة الألعاب الشاطئيه بالمصنعه!!
الإفتتاح كان رائعا جدا و حركة إشعال شعلة الألعاب الشاطئيه جميله
و المدينه نفسها رائعه
تخيلتها مدينة رياضيه كبيره على غرار إسباير
و قلت في نفسي رعد رؤيتها في الواقع ان هذه مجرد لبنة أولى لإستضافة الألعاب و من ثم سيتم الإستمرار في تطويرها!
و لكن كنت مخطأ
فقد أخبروني بأن المدينه الرياضيه العمانية الوحيده سوف تختفي و تتحول إلى منتجع سياحي بفندقيها!!!!!!
لا أعلم أأكذب المسؤول أم أكذب الصحف التي تغنت بهذه المدينه حين أعلنت الحكومه عن مشاريعا لخط الباطنه الساحلي؟؟

***********


كلمات أخيره :


برد الشتاء حل علينا مجددا
أخاف عليكم من ويلاته
كثيرة هي مساؤه
أمراضه و حشراته

برد الشتاء قد حل!!
و الشوق فيني لم يتجمد بعد
تأكدي بأن ناري تشتعل
و لكن أمهليها حتى تقوى و تشتد


الثلاثاء، 30 نوفمبر، 2010

خماسيه . . تذكاريه . .. خياليه . . ماسيه












لا أعلم ماذا أقول :)

ألف مبروك للبرشا و بالخمسه :)

(عزيزي مشجع ريال مدريد ، رجعتوا تلوموا اللاعبين ، نرجع زيدان من اعتزاله مثلا؟ )
عزيزي مشجع ريال ، بعد هزائمكم المتتاليه . . . تريدونا نرجع الجنرال فرانكو عشان تفوزوا مثلا ؟
عزيزي كاسياس، بخصوص الهدف بين رجولك ، نربط لك شبك بين الركب مثلا!
عزيزي مشجع مدريد، أخلاق لاعبيكم في الحظيظ جايبينهم من الزقيق مثلا ؟